التخطي إلى المحتوى
تفاصيل إعتقال البحرية السعودية لعناصر من الحرس الثوري الإيراني .. إعتراض زورق إيراني وهروب زورقين آخرين

الحرس الثوري الإيراني ، قام مركز الإتصال الدولي التابع لوزارة الثقافة والإعلام في المملكة العربية السعودية بالإعلان في بيان له عن تأكيد مصادر سعودية مسؤولية إعتقال القوات البحرية الملكية السعودية لثلاثة عناصر من الحرس الثوري الإيراني كانوا على متن زورق يحمل متفجرات وكان متوجها نحو إحدى المنصات النفطية في حقل مرجان في الخليج العربي يوم الجمعة 16 يونيو حزيران على الساعة الثامنة و28 دقيقة.

وقد كان الزورق واحدا من بين ثلاث زوارق إعترضتها البحرية السعودية ولاذ زورقان بالفرار في حين تم إيقاف الزورق الثالث وإعتقال راكبيه.

وحسب المصدر المسؤول فإن الهدف كان تنفيذ عملية إرهابية في مياه السعودية الإقليمية لإلحقاق الضرر بالأرواح والممتلكات وتتولى السلطات الآن إستجواب عناصر الحرس الثوري الثلاثة المقبوض عليهم.

الحرس الثوري الإيراني

وكانت القوات البحرية قد تصدت للزورق وأطلقت نحوه طلقات تحذيرية ولكن بدون جدوى وللإشارة فقد ذكرت إيران يوم السبت أن خفر السواحل السعودي كان قد قام بفتح النار على قارب صيد للإيرانيين ما تسبب في مقتل صياد إيراني.

وتعرف العلاقات السعودية الإيرانية توترا كبيرا خاصة بعد زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للمملكة العربية السعودية وتوجيه الإتهامات إلى طهران بدعم الإرهاب.

كما تتبادل الرياض وطهران الإتهامات بالإضرار بالأمن القوي ومساندة أطراف النزاع على الأراضي السورية والعراقية واليمنية

وفي سياق آخر ، كان الحرس الثوري الإيراني قد ذكر يوم أمس الأحد أنه قام بإطلاق مجمعة من الصواريخ على منطقة دير الزور التي تخضع لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

336