التخطي إلى المحتوى
الأمم المتحدة ترفض تأكيد الأنباء المتداولة عن تجميد المساعدات الأمريكية الممنوحة للأونروا

قال فرحان حق نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، أنه لا يستطيع تأكيد الأخبار المتداولة عن قيام الولايات المتحدة الأمريكية بتجميد 125 مليون دولار أمريكي من المساعدات الأمريكية الممنوحة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء تصريحات نائب المتحدث الرسمي للأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، التي أوضح خلالها أنه لا يمكن تأكيد تلك الأخبار.

وتأتي تصريحات المسؤول الأممي على الرغم من الأنباء التي نشرها موقع أكسيوس الإخباري الأمريكي، حول تجميد واشنطن لـ 125 مليون دولار أمريكي من المساهمة الأمريكية في وكالة الأونروا، التابعة لمنظمة الأمم المتحدة.

وبحسب الموقع الإخباري الأمريكي، فإن دبلوماسيين غربيين أفادوا بأن الإدارة الأمريكية بقيادة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قررت تجميد 125 دولار من مساهمتها لوكالة الأونروا، حتى انتهاء المراجعة الأمريكية للمعونات والمساعدات المقدمة للسلطة الفلسطينية.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد نشر في الثاني من يناير / كانون الثاني الجاري تغريدة على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، هدد خلالها بقطع المساعدات المالية عن الفلسطينيين، متهما الفلسطينيين بعدم تقدير المساعدات الأمريكية الممنوحة لهم.

وأشار الرئيس الأمريكي في تغريدته إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تمنح الفلسطينيين مئات الملايين من الدولارات سنويا، التي لا تقابل باحترام وتقدير فلسطيني، مضيفا أن الفلسطينيين يرفضون التفاوض مع الإسرائيليين على اتفاقية سلام بينهما.

وأضاف الرئيس الأمريكي في تغريداته أن الإدارة الأمريكية جنبت الجزء الأصعب في مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، من خلال القرار المتعلق بمدينة القدس، مهددا بقطع المعونات المالية عن الفلسطينيين إذا رفضوا الدخول في مفاوضات سلام مع إسرائيل.

من جانبها، صرحت مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة، أمس الثلاثاء، أن الرئيس الأمريكي سيقطع المساعدات المقدمة لمنظمة “غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) حتى عودة الفلسطينيين إلى طاولة المفاوضات.

336