التخطي إلى المحتوى
الداء النشواني
الداء النشواني

الداء النشواني هو مرض من الأمراض الخطيرة، و نستطيع تعريفه بأنه عنصر بروتينيأ و نسيجي، و هذا المرض لا نستطيع أن نعرف أسبابهأو مصادرة، ويتم تكوين المادة النشوانية من خلال تكوينه  لطبقات تترسب أو تتراكم في أعضاء الجسم وبين خلاياه.

فيشكل مخاطر صحية على جسم الانسان من الممكن أن تظهر على شكل أورام، وترسيب هذه المادة يسبب إعاقة لحركة أعضاء الجسم الطبيعية، ومع زيادة ترسيب هذه المادة أكثر الامراض حتى من الممكن أن تصل إلى وفاة الشخص.

الداء النشواني العام من الممكن أن يظل ثابت في عضو واحد في الجسم أوفي جزء محدد، وهنا يطلق عليه داء نشواني محدود أو يتنقل بين أعضاء الجسم وفى هذه الحالة يطلق علية الداء النشواني العام .

الداء النشواني
الداء النشواني

العوامل الذى تؤدى إلى الداء النشوان :

  • أسباب وراثية.
  • المصابين بمرض السل و الداء الليفي.
  • الأشخاص الذي يقيمون بغسيل الدم بشكل مستمر.

» تعرف أيضًاآلام المفاصل والتهابات المفاصل عند الاطفال

الداء النشواني له عدة علامات منها :

  • عدم الاحساس بالجوع.
  • عدم انتظام دقات القلب .
  • حدوث فشل في الرئة.
  • حدوث نقص بالوزن.
  • وجود بقعة حول العين.
  • ظهور مادة رسوبية في البول.
  • الكسل بشكل مستمر.
  • كبر حجم الكبد.

ينصح الأطباء المصابين بمرض الداء النشواني أن يمنعوا التدخين والتواصل معهم بشكل مستمر لمنع تدهور الحالة.

الداء النشواني الجلدي يمكن أن يحدث بسبب اضطراب بين الخلايا في العظام، وهذا يسبب ترسيب المادة البروتينية فيكون لنا أجسام مضادة للمناعة.

يمكن أن يتم العلاج عن طريق الكيماوي لمهاجمة المصادر التي تنتج المادة البروتينية باستمرار كما قال بعض الباحثين عنه من الممكن أن يستبدلوا الخلايا التي تم تدميرها بسبب هذه المادة بخلايا أخرى بدلًا منها.

الداء النشواني الجلدي

الداء النشواني الجلدي صفاته تختلف عن الداء النشواني العام الذي يسبب ضرر لأعضاء الجسم مثل الجلد، والأنسجة فهو يتمثل في بقعة لونها اسود من الممكن أن تظهر على الذراع أو القدمين أو الظهر.

ويمكن معالجة الصبغة الجلدية التي يسببها الداء النشواني الجلدي نتيجة لترسيب المادة البروتينية بين خلايا الجلد عن طريق استخدام مستحضرات الكورتيزون، وهذا يتوقف على تصنيف الطبيب لنوع الجلد لمنع حدوث أثار سلبية لاستخدام هذه المستحضرات.

وغالبا يظهر الداء النشواني الجلدي في الفترات العمرية الفوق 60 عامًا، وهنا يسبب ضرر للقلب وفي حالات الشيخوخة هذه تسبب خطورة بين جدار البطين، والحاجز نتيجة لترسيب البروتين بينهم وإصابة عضلة القلب ومن الممكن أن يسبب الوفاة في هذه الحالة.

» تعرف أيضًاالجرب تشخيصه وأسبابه وعلاجه وكيفية الوقاية منه

المواد الغذائية المفيدة في علاج الداء النشواني

يجب أن نقلل من الملح في المواد الغذائية فهذا يساعد بشكل ناجح على نقص الإصابة لزيادة ضغط الدم، وانخفاض شدة ترسيب المادة البروتينية بين أعضاءالجسم.

ويجب الحفاظ على تقليل الحركة، ونقص في المجهود لان المرض يسبب ثقل على اعضاء الجسم فالأعضاء تعمل أكثر من الطبيعي لذلك يجب أن نحافظ على الراحة، وعدم زيادة المجهود لان زيادة المجهود تؤدى إلى تدهور حالةالمريض.

استخدام المواد الغذائية التي تحتوي على ألياف فإن الجهاز الهضمي من أكثر الأجهزة المسببة لهذا المرض، ويترسب به المادة البروتينية بشكل أكبر فلكي نحسن من وظائفه علينا استخدام الألياف الغذائية.

الفواكه والخضروات التي تحتوي على مادة البوتاسيوم هو عنصر وقائي لهذا المرض ويحافظ على القلب مثل السبانخ والطماطم والبرتقال والأناناس.

336