التخطي إلى المحتوى
رفض الأعضاء المزروعة
رفض الأعضاء المزروعة

رفض الأعضاء المزروعة أو كما تكتب وتنطق في اللغة الإنجليزية Transplant rejection  ويطلق عليه أيضا مصطلح آخر وهو داء يسمى طعم حيال الثوى وأما عن الاسم العلمي الذي يحمله فهو Graft versus- host disease – GVHD ، وتعتبر هذه هي إحدى المشكلات الخطيرة التي تظهر لدى المريض الذي يقوم بإجراء عملية جراحية تختص بزرع عضو ما من أعضاء الجسم، كما أنها تظهر عند من يجرى عملية خاصة بنقي العظام أو الخلايا الجذعية.

رفض الأعضاء المزروعة
رفض الأعضاء المزروعة

ما يحدث هو أن هذا المصاب يكون لديه جهاز مناعي قوى للغاية مما يجعله يتصدى بشكل كبير إلى هذا الشئ الجديد الذي تم وضعه في جسم الإنسان ( أي رفض الزراعة الخاصة بالأعضاء)، فيعمل الجهاز المناعي علي إنتاج الأجسام المضادة لهذا الجزء الغريب عنه ومن ثم يتضرر هذا العضو بشكل كبير وبالتالي يؤثر على نجاح تلك العملية الخاصة بزراعة عضو.

رفض الأعضاء المزروعة وأعراضها

يوجد بعض الأعراض التي تظهر على المريض الذي قام بالفعل بعمل جراحة لزراعة عضو والتي يمكنك التعرف عليها من خلال هذا المقال، أما عن تلك الأعراض فتتمثل في:

  • فإذا تناولنا أولا مثال صغير عن نقل عضو مثل الكلى، فبعض الأشخاص يكونوا بحاجة إلى تلك الزراعة حتى يتمكنوا من البقاء على قيد الحياة ولكن بعض الأشخاص أجسامهم لا يتقبل هذه الزراعة ولا هذا العضو الجديد وينجم عن هذا قلة كبيرة في ظهور البول وإنتاجه في جسم هذا المصاب.
  • ويمكن أن يصاب هذا الشخص أيضا بما يسمى قصور وهو يكون في العضو المزروع حديثا، ولكن هذا النوع من الأعراض يحتاج إلى أن يتوجه هذا المريض إلى طبيبه المختص حتى يتمكن من التعرف على هذه المشكلة وأيضا من الضروري أن يقوم بعمل بعض التحليلات عن طريق أخذ عينة من دم المصاب وفحصها بشكل جيد.
  • يمكن أن يتملك هذا الشخص الذي تمت له تلك العملية بأن يشعر بالمرض والإعياء بشكل كامل، وأيضا يتملكه الشعور بعدم الارتياح بوجه عام.
  • وهنا يمكن أن يظهر عرض آخر ولكنه يمكن أن يكون نادرا بعض الشئ وهو يكون عبارة عن ظهور ورم أو تضخم يصاحبه ألم في هذا العضو الذي تم زرعه حديثا.
  • كما أن رد الفعل الذي يقوم به الجهاز المناعي لدى جسم المصاب يؤدى إلى ظهور بعض الحرارة المرتفعة التي تمتلك الجسم بعد إجراء تلك العملية الجراحية.

إذا ظهر لديك أي عرض من تلك الأعراض التي قمنا بذكرها فعليك أن تقوم بالتوجه بشكل مباشر لأنك هكذا تكون في مأزق كبير ولابد من تدخل طبيعي فوري.

رفض الأعضاء المزروعة وعلاجها

يوجد بعض أنواع الأدوية المختلفة التي تستخدم في هذه الحالات الخاصة والتي تسمي رفض الأعضاء المزروعة فمن ضمن هذه الأنواع العلاجية التي أثبتت نجاح وفاعلية في تنفيذ الغرض العلاجي الذي تم من أجله هو الكورتيكوستيرويدات، وأيضا بعض المعوقات التي يتم استخدامها في الانقسامات الخاصة بكرات الدم البيضاء، ومن ضمن هذه المعوقات ما يطلق عليها اسم كالسينورين، وأنواع أخرى من المضادات المستخدمة لنفس الغرض.

وعلى الرغم من هذا النجاح التي حققته تلك العقارات إلا أنها لها تأثيرات سلبية على الجهاز المناعي لدى هذا المضاد لأن هذه العقارات تعمل على مساعدة الجهاز المناعي من أن يتقبل تلك الأعضاء الجديدة دون إفراز أي نوع من المضادات مما يجعل هذا الجسم أكثر عرضة للإصابة ببعض أنواع الملوثات المختلفة وأيضا عرضة إلى أن يصاب ببعض الأمراض الخبيئة.

هذه الملوثات التي تتمكن من مهاجمة هذا الجسم تحدث في أغلب الأحيان في أول سنة بعد إجراء عملية زرع العضو السليم محل العضو التالف.

336