التخطي إلى المحتوى
أزجوبيون الجرعة ودواعي الاستخدام
أزجوبيون الجرعة ودواعي الاستخدام

أزجوبيون يطلق عليه في اللغة الإنجليزية اسم Azgobion، والذي يساعد على تعديل نسبة السكر في الدم، وهو يعمل كأحد أنواع المكملات الغذائية، يساعد هذا العقار في إحداث بعض تفاعلات الكوبوكسيلية، كما أن له دور كبير في عملية الأيض لدى الإنسان والتي لها تأثير على الدهون والبروتين والكربوهيدرات.

أزجوبيون

دواعي استخدام أزجوبيون

  • يساعد على تعديل نسبة السكر الموجودة في الدم.
  • يعمل على إمداد الجسم بالطاقة اللازمة له والتي يكون الجسم بحاجة إليها.
  • يحافظ على الجسم من أن يصاب بمشكلة السكر الزائد في الدم من النوع العصبي.
  • يحتوي على مجموعة من الفيتامينات التي لها دور فعال في تدعيم الأظافر وتقويتها.
  • علاج مشكلة قلة نسبة البيوتين الموجودة في الجسم.
  • له دور فعال في العمل على بصيلة الشعر والجذور فيعمل على تدعيمها والمحافظة عليها من التساقط، بالإضافة لحماية الإنسان بأن يصاب بمشكلة الثعلبة.

الجرعة لأزجوبيون

  • الجرعة التقليدية التي يتناولها المصاب هي ما بين قرصين ويمكن أن يصل لثلاثة أقراص وذلك في اليوم الواحد.
  • لابد أن تحافظ على تناول هذه الأقراص بعد أن تقوم بتناول الطعام حتى لا تكون سبب في إصابة الإنسان والجسم بالضرر.
  • العودة لطبيبك الخاص حتى تدرك ما هي الجرعة الأنسب لحالتك المرضية ولمرحلتك العمرية.
  • إتباع إرشادات طبيبك حتى لا تزيد معدل الجرعات المفروض عليك تناولها وتكون سبب في إصابتك بالأضرار.
  • التعرف من خلال الطبيب المختص عن الفترة التي تتناول بها العقار حتى تصل لأفضل النتائج من خلاله على صحة المتناول.
  • نسيان الموعد المحدد لتناول الدواء لا بد عليك أن تتناوله بشكل فوري ولكن على شرط أن لا تكون الجرعة التالية لها قد أقترب موعدها.

موانع تناول أزجوبيون

  • يمنعك تناول هذا الدواء من أن تقوم بممارسة القيادة أو أن تعمل على آلة ويرجع ذلك لآثاره الجانبية التي تتمثل في الشعور بالدوخة والرغبة المفرطة في النوم.
  • هذا العقار يضم مادة تسمى البيوتين وبعض المواد الأخرى التي لا بد أن تقوم بالإطلاع عليها أولا حتى إذا كنت تعاني من مشكلة حساسية بها تمتنع فورا عنه.
  • يحذر تناوله إلى جانب أي نوع من العقارات التي تعالج مشكلة الحموضة، وذلك يرجع لأن العقارات الخاصة بالحموضة تعمل على تقليل تأثير مادة البيوتين على أنواع البكتريا المختلفة الموجودة في الأمعاء الغليظة.
  • من الضروري عدم تناول هذا العقار إلى جانب العقارات التي تعمل على علاج مشكلة الصرع.
  • إذا كنت امرأة حامل لابد عليك أن تقومي بتجنب هذا العقار تمام وذلك لأنه من أحد الأسباب الأساسية التي يمكن أن تؤدي لمجموعة كبيرة من التشوهات الخلقية التي تصيب الإنسان المرأة الحامل المتناولة لهذا العقار.
  • المرأة المرضعة فهي أيضا لا بد أن تبتعد عن تناول هذا العقار وهو أيضا يرجع إلى ما يمكن أن يعود على الطفل الرضيع من إصابات مختلفة وأضرار على صحته.

الشركة المنتجة لأزجوبيون

هذا العقار تم العمل عليه وصناعته وإنتاجه من قبل شركة مديزن ادفانسد.